تهميش وعزلة لولي عهد السعودية في قمة مجموعة العشرين

0
40

بوينس آيرس- تعرض ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى تهميش وعزلة خلال مشاركته في قمة مجموعة العشرين الدولية المنعقدة في الأرجنتين.
وخلال التقاط الصورة الجماعية الرسمية لزعماء العالم وكبار الشخصيات في قمة مجموعة العشرين في بوينس أيرس تعرض ولي العهد السعودي للتهميش إذ كان موقعه في طرف المجموعة ووجد تجاهلا بعد التقاط الصورة.
وأثار حضور الأمير محمد في قمة دولية جدلا بعد مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر تشرين الأول.
وغادر ولي العهد، الذي يعتبر الحاكم الفعلي للسعودية، المنصة بسرعة دون أن يصافح أو يتحدث مع أي من الزعماء.

وانتصف المنصة التي ضمت المجموعة ماوريسيو ماكري رئيس الأرجنتين التي تستضيف القمة.
في هذه الأثناء أعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون التقى بشكل خاطف ولي العهد السعودي وعبر خلاله عن رغبة الأوروبيين في “إشراك خبراء دوليين في التحقيق” بشأن اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
ونقل مستشارون للرئيس الفرنسي أنه في ختام إجتماع مع نظرائه الأوروبيين عقد على هامش قمة مجموعة العشرين، “توجه رئيس الجمهورية الى صالة الاستقبال حيث كان جميع رؤساء الدول. وشاهد هناك الأمير محمد بن سلمان فرغب الإلتقاء به وإجراء نقاش صريح جدا وحازم في الوقت نفسه معه”.
وتابع المصدر نفسه “تم التطرق الى نقطتين، رغبة الأوروبيين في إشراك خبراء دوليين في التحقيق الجاري بشأن خاشقجي، وضرورة إيجاد حل سياسي في اليمن”.
كما تطرق ماكرون أيضا الى “مسألة سعر النفط والدور الذي يمكن ان تقوم به العربية السعودية في هذا المجال”.
وبثت وسائل إعلام سعودية على الانترنت شريط فيديو للنقاش الذي جرى بين الرجلين واستغرق بضع دقائق، حيث ظهر الامير محمد بن سلمان مبتسما، في حين بدت تعابير وجه ماكرون أقرب الى الصرامة.
وتابع المصدر مشيرا الى ولي العهد السعودي “إنه هنا، ولن نحاول التصرف وكانه غير موجود. لا يوجد تساهل بل صراحة، والأمور ستقال كما هي”، موضحا أنه “لا يوجد أي لقاء آخر مقرر” بين الإثنين.
وهو الحديث الأول بين ماكرون وولي العهد السعودي منذ الإعلان عن اختفاء الصحافي السعودي مطلع تشرين الاول/اكتوبر الماضي بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في اسطنبول.
وبعد أن غيرت الرياض مرارا روايتها حول مقتل خاشقجي، اعترفت أخيرا بأن الصحافي قتل في مقر القنصلية السعودية وتم تقطيع جثته من قبل أشخاص غير مخولين رسميا القيام بذلك.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here