قطر تعلن انسحابها من منظمة أوبك

0
27

الدوحة- أعلنت دولة قطر اليوم الاثنين أنها قررت الانسحاب من منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) اعتبارا من كانون الثاني/يناير 2019 بغرض التركيز على صناعة الغاز الطبيعي.
وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة سعد الكعبي خلال مؤتمر صحافي عقده في الدوحة إنه تم ابلاغ المنظمة الدولية اليوم بقرار الانسحاب.
وذكر الكعبي أن القرار يعكس “رغبة دولة قطر بتركيز جهودها على تنمية وتطوير صناعة الغاز الطبيعي، وعلى تنفيذ الخطط التي تم إعلانها مؤخراً لزيادة إنتاج الدولة من الغاز الطبيعي المسال”.
وأوضح وزير الدولة القطري لشؤون الطاقة أن بلاده أخذت هذا القرار بعدما بحثت في استراتيجيتها طويلة المدى، مشيرا إلى أن القرار يرجع لأسباب فنية واستراتيجية وليست سياسية.
ووصف الكعبي القرار بأنه لم يكن سهلا بعدما بقيت قطر عضوا بالمنظمة لمدة 57 عاما. وأشار الوزير إلى أن اجتماع أوبك المقبل سيكون آخر اجتماع تحضره الدوحة.
وقال الوزير القطري إن بلاده ترى أن من المهم أن تركز على السلعة الأولية التي تبيعها بشكل رئيسي، في إشارة إلى الغاز الطبيعي. وأفاد بأن قطر ستعلن عن شراكات دولية كبيرة الأشهر المقبلة.
وقطر عضو في منظمة أوبك منذ عام 1961.
وفي 5 تموز/يوليو 2017، أعلنت قطر، أكبر مصدر عالمي للغاز الطبيعي المسال، عزمها على زيادة إنتاجها من الغاز في حقل الشمال بنسبة 30% من 77 إلى 100 مليون طن سنويا في خضم أزمة مع جيرانها الخليجيين.
وكانت السعودية ومعها الإمارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 حزيران/يونيو 2017، بعدما اتّهمت الإمارة بدعم تنظيمات متطرفة في الشرق الاوسط، وهو ما نفته الدوحة مرارا.
وتعد قطر التي تبلغ مساحتها 11 الفا و600 كلم مربع المنتج والمصدر العالمي الاول للغاز الطبيعي المسال.
وقد ساهمت الارباح التي حصلتها الامارة من قطاع الغاز في جعلها احدى أغنى دول العالم وتمكنت من الفوز باستضافة كأس العالم المقبلة لكرة القدم في العام 2022.
وتأسست أوبك بمبادرة من خمس دول أساسية في إنتاج النفط هي السعودية وإيران والعراق والكويت وفنزويلا، في اجتماع عقد بالعاصمة العراقية بغداد يوم 14 سبتمبر/أيلول 1960.
وإضافة إلى الدول الخمس المؤسسة لأوبك ازداد أعضاؤها على مدى السنين؛ فقد انضمت إليها قطر عام 1961، ثم إندونيسيا وليبيا 1963، والإمارات والجزائر 1967، ونيجيريا 1971، والإكوادور والغابون 1973 ثم انسحبتا منها على التوالي عاميْ 1992 و1996، كما انسحبت إندونيسيا عام 2009 لكنها عادت إليها نهاية 2015.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here