الرئيس البرازيلي: نقل السفارة للقدس ليس الا مسألة وقت

0
10

القدس المحتلة – صرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم, خلال زيارة الى ريو دي جانيرو, ان البرازيل سوف تنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس, ولم يتبق على تنفيذ هذا القرار سوى مسألة وقت.

ومن جهته ذكرت القناة العاشرة العبرية أن بولسونارو، قال لنتنياهو إنه “يتعرض لضغوط من الدول العربية للامتناع عن القيام بذلك”.

وبحسب المسؤول الإسرائيلي، فقد قال الرئيس البرازيلي المنتخب لنتنياهو خلال اجتماعهما الجمعة، إنه “لم يتراجع عن وعده خلال حملته لنقل السفارة البرازيلية من تل أبيب إلى القدس”.

وقال إن “بولسونارو أكد لنتنياهو أن السؤال ليس ما إذا كانت السفارة البرازيلية ستنقل إلى القدس، وإنما متى سيتم ذلك”.

وأشار الرئيس البرازيلي إلى أنه “يخضع لضغط من قبل الدول العربية بعدم نقل السفارة إلى القدس”.

كما أعرب الرئيس البرازيلي عن قلقه إزاء تأثر صادرات بلاده إلى الدول العربية والتي تقدر بمليارات الدولارات، وأنها قد تتعرض للضرر حال نقل السفارة إلى القدس.

وقال بولسونارو، إن “مسؤولين أمنيين برازيليين حذروه من أن نقل السفارة يمكن أن يؤدي إلى تنفيذ هجمات من قبل جماعات إسلامية ضد أهداف برازيلية”، وفق المسؤول الإسرائيلي.

وقد لاقى وعد بولسونارو رفضًا فلسطينيًا وعربيًا وإسلاميًا، ودعت كل من السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، البرازيل إلى التراجع عنه.

وأعلنت جامعة الدول العربية، عقب اجتماع طارئ على مستوى المندوبين، قبل نحو أسبوعين، تشكيل وفد لمقابلة مسؤولي البرازيل، لوقف أي قرار يمس وضع القدس المحتلة.

وأوعزت الجامعة العربية إلى السفراء العرب لدى البرازيل التحرك دبلوماسيًا وسياسيًا لإبلاغ رسالة الجامعة بهذا الخصوص.

كما شددت على اعتزامها اتخاذ إجراءات سياسية ودبلوماسية واقتصادية إزاء أي خطوات تمس المدينة

وكان نتانياهو وصل إلى البرازيل الجمعة لإجراء محادثات مع الرئيس البرازيلي اليميني المنتخب جاير بولسونارو الذي من المقرر أن يؤدي اليمين في برازيليا الثلاثاء، في حفل سيحضره عدد من الشخصيات الأجنبية ومن بينهم نتانياهو.

وفي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر قال بولسونارو إنه يعتزم أن يحذو حذو الرئيس الأميركي دونالد ترامب وينقل سفارة بلاده إلى القدس، ولكنه عاد عن ذلك لاحقا وقال إنه “لم يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن بعد”.

ويمكن أن يشكل نقل السفارة تهديدا لصادرات اللحوم البرازيلية “الحلال” إلى الدول العربية، والتي تبلغ قيمتها نحو مليار دولار.

وقد اعتبر نتانياهو أن بولسونارو يمثل “تغييرا كبيرا” بالنسبة للبرازيل التي حكمتها على مدى عقود حكومات من اليسار الوسط واليمين الوسط التزمت بالتوافق الدولي حيال المسائل المرتبطة بالنزاع الفلسطيني الاسرائيلي ووضع مدينة القدس المتنازع عليها. واعترفت برازيليا العام 2010 بالدولة الفلسطينية.

وبينما تصر اسرائيل على القدس كاملة عاصمة لها، يرى الفلسطينيون في القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here