السيسي يعترف بالتنسيق الوثيق مع إسرائيل

0
8

القاهرة- اعترف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتعاونه الامني الوثيق مع اسرائيل بشبه جزيرة سيناء خلال مقابلة تلفزيونية بثت مساء الأحد ضمن برنامج “60 دقيقة” على شبكة “سي بي أس” الامريكية.

وقال البرنامج إن القاهرة طلبت من الشبكة عدم بث المقابلة، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل.

وتحت حكم السيسي، تعاونت مصر مع إسرائيل بشأن الأمن في سيناء، وهي شبه جزيرة منزوعة السلاح بموجب معاهدة سلام أبرمها البلدان برعاية الولايات المتحدة عام 1979، لكن القوات المصرية تعمل هناك الآن بحرية.

وجاء اعتراف السيسي ردا على سؤال حول ما إذا كان التعاون مع إسرائيل هو الأقرب والأعمق على الإطلاق، حيث أجاب السيسي: “نعم هذا صحيح”، وتابع: “في بعض الأحيان يحتاج سلاح الجو العامل في سيناء إلى العبور إلى الأجواء الإسرائيلية. ولهذا السبب، لدينا تنسيق واسع مع الإسرائيليين”.

والاعتراف بمثل هذا التعاون مع إسرائيل يمكن أن يثير حساسيات في مصر.

وردا على سؤال بشأن ما إذا كان تعاونه هو الأوثق والأعمق مع إسرائيل، أجاب السيسي “صحيح”.

وقال السيسي إن القوات الجوية تحتاج في بعض الأحيان للعبور إلى الجانب الإسرائيلي وإن ذلك هو السبب في وجود تنسيق واسع مع الإسرائيليين.

وتعهد السيسي بهزيمة المتشددين في سيناء واستعادة الأمن بعد سنوات من الاضطرابات. وأعيد انتخاب السيسي في مارس آذار بعدما حقق فوزا ساحقا في انتخابات لم تشهد وجود معارضة حقيقية.

ويشن إسلاميون متشددون هجمات منذ سنوات في شمال سيناء الذي يفتقر إلى البنية الأساسية وفرص العمل. وعلى النقيض، تمتد المنتجعات السياحية على الساحل الجنوبي للمنطقة على البحر الأحمر.

وتخوض قوات الأمن المصرية معارك مع إسلاميين متشددين في المنطقة التي تمتد من قناة السويس شرقا إلى قطاع غزة وإسرائيل منذ عام 2013.

وعندما سئل عن سبب عدم تمكنه من القضاء على المتشددين، رد السيسي بالإشارة إلى الصعوبات التي واجهتها الولايات المتحدة في أفغانستان ضد تمرد حركة طالبان.

وتساءل السيسي “ولماذا لم تستطع الولايات المتحدة القضاء على الإرهاب في أفغانستان بعد 17 سنة وصرفت تريليون دولار؟”.

ومنتقدو السيسي يتهمونه بتضييق الخناق على كل المعارضة لكن المؤيدين يقولون إن ثمة حاجة لاتخاذ إجراءات صارمة لتحقيق الاستقرار في مصر التي شهدت اضطرابات على مدى سنوات بعد أن أطاحت الاحتجاجات بالرئيس الأسبق حسني مبارك في عام 2011.

وفي المقابلة نفى السيسي أن مصر تحتجز سجناء سياسيين. وذكرت المحطة أن إحدى الجماعات المدافعة عن حقوق الإنسان تقول إن هناك نحو 60 ألف سجين سياسي في مصر.

وقال السيسي “أنا معرفش هما جابوا العدد ده منين بصراحة… ليس لدينا سجناء سياسيون في مصر”.

وأضاف السيسي أنه عندما تحاول مجموعة تمثل فئة قليلة فرض فكرها المتطرف “فعلينا أن نتدخل مهما كان عددهم”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here