الأردن يتلقى طلبا رسميا لاستضافة المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين

0
11

عمان- أعلنت المملكة الاردنية اليوم الخميس تلقيه طلبا يمنيا لاستضافة الجولة الثانية من المفاوضات بين وفدي الحكومة اليمنية والحوثيين في العاصمة الأردنية عمان.

وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، إن الأردن تلقى طلباً من الحكومة اليمنية لعقد لقاء بين الحكومة اليمنية وجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) في العاصمة عمان، و”ستتم دراسة الطلب في ضوء الثوابت الأردنية لحل الأزمة اليمنية”.

وأضاف الصفدي، في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، مساء الخميس، أن “المملكة تستضيف مقر البعثة الأممية لليمن، ولقد تلقينا اليوم طلباً من المبعوث الخاص لعقد اجتماع محدد في المملكة”، موضحا أن الأردن “سيدرس الطلب بما ينسجم مع الموقف الأردني الواضح في دعم كل جهد يؤدي إلى حل الأزمة اليمنية، وبما ينهي معاناة شعب اليمن الشقيق”.

وشدد الوزير الأردني على أن بلاده “ستستمر في تقديم كل ما تستطيعه من أجل حل الأزمة اليمينة”، مبيناً أن استضافة مقر البعثة الأممية “يعد جزءاً من الدور الأردني، وما نستطيع القيام به من أجل حل سياسي للأزمة اليمنية”.

وأكد الصفدي ضرورة تطبيق اتفاق السويد الأخير حول المصالحة في اليمن بين الحكومة اليمنية والحوثيين، موضحاً أن الاتفاق “يشكل خطوة مهمة إن طبق لإنهاء الأزمة”.

من جانبه، قال خالد اليماني إن الحكومة اليمنية “على تواصل دائم ومستمر مع الحكومة الأردنية بهدف التشاور  حول تطورات الأزمة اليمنية”، معتبرا الأردن “عمقا استراتيجيا لليمن”، ومشيرا إلى أنه يحمل رسالة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني حول تطورات الأزمة اليمنية.

وكان قيادي في جماعة “أنصار الله” أعلن، قبل يومين، أن الجولة الثانية من المفاوضات بين وفدي الحكومة والحوثيين قد تعقد في العاصمة الأردنية عمان، غير أن الخارجية الأردنية أكدت أن “المملكة لم تتسلم أي طلب رسمي باستضافة الجولة الثانية من المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين”.

وتحدث الوزير الأردني على أن بلاده “ستستمر في تقديم كل ما تستطيعه من أجل حل الأزمة اليمينة”، مبيناً أن استضافة مقر البعثة الأممية “يعد جزءاً من الدور الأردني، وما نستطيع القيام به من أجل حل سياسي للأزمة اليمنية”.

 

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here