أردوغان يفوز مجددا ويعد تركيا بمزيد من التقدم

1251

قالت اللجنة العليا للانتخابات في تركيا إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فاز بأكثر من نصف

الأصوات في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد بعد فرز 97.2% من الأصوات، وتعهد أردوغان ببدء العمل اليوم للوفاء بتعهداته.

وفي كلمة بمقر اللجنة بالعاصمة أنقرة بعد إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، قال رئيسها سعدي جوفن إن حزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد تجاوز عتبة 10% من الأصوات ليضمن بذلك التواجد في البرلمان.

وفي كلمة أمام أنصاره في أنقرة، قال أردوغان إن النسبة الكبيرة للمشاركة في الانتخابات، التي بلغت حوالي 90% دليل على نضج الديمقراطية التركية.

وأضاف “وضعنا حدا للمؤامرات ضد الجمهورية التركية”، و”أنقذنا الدولة من المحاولة الانقلابية الفاشلة، ومدبروها فروا إلى الولايات المتحدة”، وتابع “لن نركع أمام أي قوة بشرية في العالم”.

ووعد أردوغان بأنه سيتحرك بشكل أكثر حسما ضد المنظمات الإرهابية، وقال إنه سيواصل تحرير المزيد من الأراضي السورية حتى يتمكن “ضيوفنا” من العودة إلى موطنهم بأمان.

وكانت نتائج أولية غير رسمية قد أشارت إلى حصول أردوغان على 53% من الأصوات، متقدما على منافسه الرئيسي محرم إنجه الذي نال قرابة 31% من الأصوات.

 

انتخابات تشريعية

وإلى جانب فوز أردوغان بانتخابات الرئاسة، حصل تحالف “الجمهور” المؤيد له على نحو 53% في الانتخابات التشريعية، مقابل 34% لتحالف المعارضة، وذلك بعد فرز أكثر من 94%.

وفي كلمة سابقة أدلى بها بها في مدينة إسطنبول، قال إن الانتخابات البرلمانية والرئاسية نصر لكل الأتراك، مؤكدا أنه يعد العدة لإصلاحات جديدة ويسعى لتحقيق رؤية تركيا لعام 2023.

وقال الرئيس التركي إن الشعب كلفه برئاسة البلاد وكلف حزبه العدالة والتنمية بمسؤولية عظيمة، مؤكدا أنه لن يكون هناك إقصاء في تركيا بسبب اللغة أو الدين.

وأضاف “لن يهدأ لنا بال قبل أن نصعد بتركيا إلى مصاف الدول العشر الكبرى في العالم”، مشددا على التمسك بالديمقراطية والقانون وتعزيز الحريات خلال المرحلة المقبلة.

قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مخاطبًا شعبه “بفضل الثقة التي منحتمونا إياها عبر صناديق الاقتراع سنبلغ سويًا بإذن الله أهدافنا لعام 2023”

جاء ذلك في خطاب ألقاه أردوغان، من شرفة المقر الرئيس لحزب العدالة والتنمية، بالعاصمة أنقرة، أمام حشد جماهيري بمناسبة فوزه، وتحالفه بالانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها البلاد، الأحد.

وتسعى تركيا لتحقيق سلسة من الأهداف بحلول العام 2023 الذي يوافق الذكرى المئوية الأولى لإعلان الجمهورية، ومن أبرزها الدخول في مصاف أكبر 10 قوى اقتصادية على مستوى العالم، ووضعت لهذا الغرض رؤية سياسية واقتصادية تشمل عدة خطط؛ لبلوغ الناتج القومي 2 تريليون دولار في هذا التاريخ.

وتوجه أردوغان في بداية خطابه بالشكر للشعب التركي بأكمله على اختلاف مشاربه؛ وذلك على المشاركة التاريخية بالعرس الديمقراطي.

كما قال مخاطبًا الشعب “أنتم تكتبون التاريخ، وستلخدكم القرون والأزمان القادمة، فهناك انتخابات تتم بأقل من نصف المشاركة التي أظهرتموها اليوم، حتى في البلدان المتقدمة”.

وتابع “لقد وقفتم بجانبنا في انتخابات 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2002 (أول انتخابات يخوضها حزب العدالة والتنمية)، وحملتونا إلى السلطة، وظللتم معنا في كافة الاستحقاقات الانتخابية حتى وصلنا إلى ما نحن عليه الآن”.

مشاركة